تتابع الحركة التقدمية الكويتية باهتمام مجريات الأحداث والتطورات التي تدور في البلاد في ظل الأزمة العامة، وما يتم تداوله عن “مبادرات سياسية”، وذلك في الوقت الذي لا يزال فيه ملف العفو عن المحكومين في قضايا الرأي والتجمعات معلقاً، ويجري اتخاذ قرارات وتوجهات اقتصادية – اجتماعية تلحق الضرر بالغالبية الساحقة من المواطنين والسكان، لذلك فقد رأت الحركة التقدمية الكويتية أن توضح للرأي العام الشعبي مواقفها تجاه مختلف هذه التطورات من منطلق كونها حركة معارضة تقدمية مدنية، حيث تتلخص مواقفنا في النقاط والعناوين التالية:


١- إنّ الكويت تشهد منذ سنوات أزمة عامة متفاقمة أوسع من مجرد الأزمة في العلاقة بين الغالبية النيابية والحكومة، فهي بالأساس أزمة ناجمة عن نهج السلطة، ولهذه الأزمة انعكاسات سلبية على أوضاع الدولة والحياة السياسية والاقتصاد والمجتمع، ويتطلب الخروج من هذه الأزمة انفراجاً سياسياً في إطار تغيير جدي في نهج السلطة، وتبني برنامج إصلاح سياسي ديمقراطي وإصلاح اقتصادي عادل اجتماعياً، ولا يكفي لتجاوز الأزمة العامة أن تتوافق الغالبية النيابية مع الحكومة على استئناف جلسات مجلس الأمة في دور الانعقاد المقبل، أو أن يتم إجراء تعديل وزاري بمشاركة نيابية أوسع.


٢- بالنسبة لنا فنحن لسنا على اطلاع على أي “مبادرة سياسية”، ولكننا من منطلق سياسي مسؤول وبعيداً عن النزعة العبثية نرحب بأي مبادرة سياسية جدية تساعد على اجتياز الأزمة عبر انفراج سياسي حقيقي، وتؤدي إلى تحقيق إصلاحات.
إلا أننا في المقابل نرى أنّ هناك فرقاً شاسعاً بين ما يفترض أن يكون من مبادرات سياسية مستحقة، وبين التفاهمات والتسويات التي تجري بين بعض الأطراف بمعزل عن اطلاع الرأي العام الشعبي لتثبيت أوضاع مختلة وتحقيق مكاسب خاصة.


٣- إنّ العفو غير المشروط عن المحكومين في قضايا الرأي والتجمعات والقضايا السياسية عموماً، وفي مقدمتها قضية دخول المجلس، كان ولا يزال يمثّل عنصراً رئيسياً لتحقيق الانفراج السياسي، وذلك بالترافق مع إطلاق الحريات العامة وإلغاء القوانين المقيدة لها، وتمكين مجلس الأمة من ممارسة صلاحياته الدستورية في الرقابة والتشريع، وإلغاء أي تحصين لأي مسؤول حكومي تجاه المساءلة الدستورية.
ومن هنا فإننا نطالب بالإسراع في حسم ملف العفو كأولوية بعيداً عن أي مساومات أو ابتزاز سياسي.


٤- من الأهمية بمكان الحرص على تماسك الحركة الشعبية بمختلف مكوناتها كقوى سياسية وكتل نيابية ونقابات عمالية وجمعيات مهنية ومؤسسات مجتمع مدني وجماعات ضغط ومجاميع حقوقية ونسوية وبيئية ونشطاء الكويتيين البدون وتوحيد صفوفها في المعركة ضد قوى الفساد وللتوافق حول مواقف وقضايا إصلاحية سياسية أولاً،  وكذلك لتبني مطالب إصلاحية اقتصادية وإدارية وقانونية واجتماعية وبيئية وتعليمية… ومن هنا فإننا نتابع بقلق وأسف بعض مظاهر الخلافات الجانبية والصراعات الهامشية بين بعض الأطراف، وندعو إلى تجاوزها، والتركيز على القضايا الأساسية التي تهم الناس وتتصل بمحاربة الفساد وتحقيق الإصلاح.


٥- إننا في الحركة التقدمية الكويتية غير معنيين بالصراعات الدائرة وتصفية الحسابات بين مراكز النفوذ داخل السلطة وحلفها الطبقي، التي اشتدت في الآونة الأخيرة، ونؤكد أننا امتداد تاريخي للمعارضة التقدمية المدنية الوطنية والديمقراطية العابرة للطوائف والقبائل والمناطق والفئات، التي كانت منذ بدء الحياة السياسية في الدولة الكويتية ولا تزال تقف خارج إطار صراعات مراكز النفوذ، وقادت منذ خمسينات القرن العشرين حركات المطالبة بالاستقلال والدستور وقيام حياة ديمقراطية، وأسست في الستينات الحركة النقابية العمالية والحركة الطلابية، وتصدت في ١٩٦٧ لتزوير الانتخابات، وقادت في بداية وأواسط السبعينات حركة المطالبة بتأميم شركات النفط الأجنبية، وكانت في ١٩٧٦ في مقدمة الصفوف للتصدي للانقلاب السلطوي الأول على الدستور، ودفعت الثمن غالياً عبر التضييق والتهميش والاعتقالات وحل نادي الاستقلال، ونحن اليوم من موقعنا كامتداد تاريخي لهذه المعارضة التقدمية المدنية الوطنية والديمقراطية نرفض محاولات البعض لخلط الأوراق وتشويه الحراكات الشعبية وربطها بصراعات مراكز النفوذ.


٦- إننا في الوقت الذي نرفض فيه التوجهات المتعارضة مع مصالح الغالبية الساحقة من الناس الواردة في قرارات جلسة مجلس الوزراء يوم ١٦ أغسطس الماضي، ونراها قرارات منحازة طبقياً لصالح قلة من المنتفعين، ومتهربة من استحقاقات إصلاحية جدية للمالية العامة وللاقتصاد الوطني ولإدارة المرافق الحكومية، فإنّنا ندعو الحركة النقابية العمالية والجمعيات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني وأعضاء مجلس الأمة إلى التصدي لهذه التوجهات وعدم إقرارها.

الكويت في ١٦ سبتمبر ٢٠٢١

الحركة التقدمية الكويتية ترفض زيادة الرسوم بقرارات… وخفض الحصص التموينية… وزيادة تعرفة البنزين… وتصفية المشروعات السياحية بدلاً من إصلاحها لأنها ستؤثر سلباً على حياة غالبية الناس ومنحازة طبقياً للقلة المنتفعة

سبتمبر 9, 2021

توقفت اللجنة المركزية للحركة التقدمية الكويتية في اجتماعها الأخير أمام مجموعة من القرارات الحكومية التي من شأنها التأثير سلباً على مستوى المعيشة العام للغالبية الساحقة من المواطنين والسكان من العمال وصغار الموظفين والمتقاعدين والمهمشين من الكويتيين البدون والمقيمين، بل حتى “الطبقة المتوسطة”، وكذلك المقترحات النيابية المتسترة بالإصلاح فيما هي منحازة طبقياً لصالح قلة من المنتفعين، […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية تطالب بسد النقص التشريعي في التعامل مع جرائم العنف الموجهة ضد المرأة، ومحاسبة كل مسؤول يتهاون مع بلاغات النساء، وضرورة تفعيل دور الإيواء للمعنفات

أغسطس 29, 2021

جريمة الرقة، جريمة صباح السالم، جريمة الأحمدي، جريمة العارضية، وغيرها…. اختلفت المناطق واختلف المجرمون والدوافع، فيما الضحية واحدة “إمرأة”…حيث تتكرر علينا الجرائم المرتكبة ضد المرأة من قتل وتعنيف وتحرش وابتزاز حتى بدا لنا الواقع المخيف والمرعب الذي تعيشه المرأة في ظل القصور التشريعي لحفظ حقوقها وسلامتها، والتهاون غير المبرر من الجهات المعنية باستقبال شكاوى النساء […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية تحتفي بالذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي المصري الذي تأسس في ١٩٢١م

أغسطس 24, 2021

الرفاق الأعزاء في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي المصري الشقيق تحية رفاقية،، نهنئكم ونهنئ أنفسنا بالذكرى المئوية الأولى لتأسيس الحزب الشيوعي المصري، الذي انطلق قبل قرن من مدينة الاسكندرية كاستجابة لتبلور الحركة العمالية في مصر ولينخرط بوصفه حزباً للعمال والفلاحين والمثقفين في معركة التحرر الوطني المصرية، بالأضافة لكونه أول حزب شيوعي في قارة أفريقيا بأكملها.وعلى مر […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية تدين جريمة الاعتداء بالقنابل على مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف

أغسطس 24, 2021

الرفاق الأعزاء في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الشقيق تلقينا ببالغ الغضب والاستنكار خبر الاعتداء الآثم والمجرم على مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف، الذي أقدمت عليه خفافيش الظلام الجبانة كعادتها عبر رميه بالمولوتوف، مستكملةً سلسلة الهجمات الارهابية الجبانة التي طالت مقرات الحزب الشيوعي العراقي خلال السنوات الماضية.إن الحزب الشيوعي العراقي يدفع ضريبة مواقفه الصارمة […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية تدعو الشعب الكويتي وقواه الفاعلة إلى التصدي للتوجه الحكومي نحو خفض وإلغاء الدعوم الأساسية لاستهداف الفئات الشعبية متدنية ومتوسطة الدخل

أغسطس 14, 2021

تتواتر الاخبار عن أن اللجنة الاقتصادية لمجلس الوزراء تبحث مقترحات تتصل بخفض الدعوم بهدف تقليص عجز الميزانية العامة للدولة، جرى فيها الخلط عن عمد بهدف التمويه وخداع الرأي العام بين دعوم أساسية تمس حياة الغالبية الساحقة من المواطنين وأوجه أخرى جانبية للإنفاق البذخي، الذي يجب ضبطه.. وما يعنينا هنا هي تلك المقترحات التي تستهدف خفض […]

المقالة بالكامل →

مشعان البراق عضو المكتب السياسي للحركة التقدمية الكويتية: نرفض الأساليب البوليسية في ترهيب الناشطين من الكويتيين البدون لكتم أصواتهم

أغسطس 13, 2021

استرعى انتباهنا في الآونة الأخيرة تكرار الاستدعاءات غير القانونية التي تقوم بها أجهزة أمنية للناشطين من الكويتيين البدون، وذلك خارج إطار قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية… ومثل هذه الاستدعاءات غير القانونية إنما هي مثال صارخ على الأساليب البوليسية المرفوضة في الترهيب والتخويف، وذلك لكتم أصوات الاحتجاج على الأوضاع المأساوية التي يعانيها الكويتيون البدون وأصبحت لا تحتمل […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: مع تزايد المخاطر والتحديات البيئية… على الحكومة أن تتحمّل مسؤوليتها في حماية البيئة وضمان صحة وسلامة المواطنين والسكان

أغسطس 12, 2021

اطلعت الحركة التقدمية الكويتية على التقرير الصادر مؤخراً من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ المؤرخ في 7 أغسطس 2021 The Intergovernmental Panel on Climate Change  (IPCC) –  The Physical Science Basis الذي تناول عدداً من الظواهر البيئية والمناخية التي يشهدها العالم مؤخراً وتلك التي سوف يشهدها بالمستقبل القريب بسبب انبعاث الغازات الدفيئة، وهو تقرير […]

المقالة بالكامل →

عضو المكتب السياسي للحركة التقدمية الكويتية مشعان البراق: المسلسل المأساوي لانتحار الشباب الكويتيين البدون سببه تعسف الجهاز المركزي والشعور بالغبن والإحباط والإذلال… ولابد من حل إنساني قانوني نهائي وعادل

أغسطس 10, 2021

تلقينا ببالغ الأسف خبر إقدام الشاب “فهد” على حرق نفسه محاولاً إنهاء حياته أمام مقر عمله الذي تُنقَذ فيه حياة الناس!حيث حاول هذا الشاب الثلاثيني إنهاء معاناة العمل بدون راتب في مستشفى الصباح جراء انتهاء بطاقته ما تسبب بحجب راتبه سنة كاملة، وسط ظروف مادية صعبة جداً… وكحال الكثيرين من الكويتيين البدون يحدث أن تنتهي […]

المقالة بالكامل →

الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية د. حمد الأنصاري: لا للاستفزازات المتكررة الموجهة ضد التجمعات السلمية للمواطنين في “ساحة الإرادة”

أغسطس 8, 2021

بأسف واستياء تابعنا تكرار حالات الاستفزاز المتعمدة من بعض القيادات الأمنية ضد التجمعات السلمية للمواطنين في “ساحة الإرادة” من سحب لللافتات والميكرفونات اليدوية، ناهيك عن محاصرة الساحة وعرقلة الوصول إليها والاحتكاك مع المجتمعين، وآخرها  ما حدث في ساحة الإرادة في ليلة البارحة السابع من أغسطس من استفزاز وتعسف تجاه المجتمعين وما جرى من اعتداء سافر […]

المقالة بالكامل →