ما حدث في جلسة مجلس الأمة اليوم، وقبله ما حدث في الجلسات المحدودة السابقة، منذ جلسة الافتتاح مروراً بجلسة قسم الحكومة، وتمرير التنقيح غير الدستوري للمادتين ١٠٠ و١٠٢ بشأن تعطيل استجوابات رئيس مجلس الوزراء المقدمة واللاحقة، كلها مؤشرات تؤكد الاستنتاجين التاليين:


أولهما: إن البلاد تعيش أزمة عامة مستعصية، وليست مجرد أزمة سياسية فحسب، مثلما كان الوضع سابقاً، وهي أزمة تتمثّل في الانتهاك الصارخ للدستور؛ والاستخفاف الاستفزازي بالإرادة الشعبية؛ والتكريس المنهجي للانفراد بالسلطة والقرار؛ واستمرار التضييق على الحريات واستهداف المعارضين، بالترافق مع نهج اقتصادي منحاز طبقياً لمصلحة أقلية رأسمالية طفيلية متنفذة، بالإضافة إلى اللفلفة المدروسة لقضايا الفساد الكبرى التي لن تسترها إجراءات ذرّ الرماد في العيون تجاه بعض الوجوه المحروقة والمتورطة بسبب البعد الدولي لبعض قضايا الفساد، وهذه مظاهر أزمة عامة مستعصية تفاقمت واشتدت جراء تحكّم المصالح الطبقية الضيقة للقوى المتنفذة، وعقلية المشيخة.

ثانيهما: انسداد أفق أي إمكانية لتحقيق الإصلاح والتغيير بالاستناد إلى الأدوات البرلمانية وحدها، بعدما جرى العبث فيها والسيطرة عليها، ناهيك عن قصور الآليات الدستورية بالأساس، خصوصاً في ظل غياب دور العامل الشعبي على الأرض، وانحصاره في ظل الجائحة والقيود الصحية ذات البعد الأمني ضمن نطاق وسائل التواصل الاجتماعي بعد منع الديوانيات والتجمعات.

وإزاء هذا الوضع فإنّ القوى والشخصيات السياسية والنيابية وجماعات الضغط مطالبة بأن تكون على مستوى المسؤولية، وأن تتداعى في أقرب وقت إلى البحث الجاد في أحوال البلاد، والتوافق على بدائل وآليات ووسائل تحرك وضغط وخطوات عملية للتهيئة إلى انطلاق حراك شعبي موحد على الأرض…فهذا هو الطريق نحو إنقاذ البلاد وحلّ الأزمة العامة المستعصية التي تعاني منها، وهو في الوقت نفسه المَخرَج من الأفق المسدود لأدوات العمل البرلماني المعبوث بها لتصحيح ميزان القوى المختل.

وصولاً بعد ذلك إلى تحقيق أماني الشعب الكويتي في الإصلاح المنشود المتمثل في نظام ديمقراطي برلماني مكتمل الأركان، وإدارة سياسية كفوءة ذات نهج إصلاحي، ومواطنة دستورية متساوية في ظل عدالة اجتماعية راسخة، وحريات وحقوق ديمقراطية مكفولة غير منتقصة، ودولة مؤسسات مدنية تتجاوز الإنفراد بالسلطة ولا تُدار بعقلية المشيخة، ولا تتحكّم بها قوى النفوذ.

الكويت في ١٣ أبريل ٢٠٢١

الحركة التقدمية الكويتية: برنامج عمل الحكومة منحاز طبقياً للرأسماليين ويستهدف إفقار الشعب

أبريل 7, 2021

عندما نبدي رأينا تجاه برنامج عمل الحكومة فإننا ننطلق أولاً من كوننا بالأساس حركة سياسية تمثّل مصالح العمال والموظفين والمتقاعدين والفئات الشعبية المهمشة والطبقة الوسطى، الذين يشكلون الغالبية الساحقة من المواطنين والسكان… وننطلق ثانياً من موقفنا المعارض للحكومة القائمة وتوجهنا الداعي إلى عدم التعاون السياسي معها، وذلك في ظل سلوكها السياسي المناقض للرغبة الشعبية في […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: نرفض الترويج للتطبيع مع الكيان الصهيوني …وندعو للتصدي لأي ضغوط تستهدف جرّ الكويت إلى حظيرة المطبعين

أبريل 2, 2021

جاءت التصريحات الأخيرة لوزير الخارجية السعودي، التي روّج فيها لما أسماه الفوائد التي ستعود على المنطقة جراء التطبيع مع الكيان الصهيوني، لتمثّل خطوة خطرة ومقلقة ليس فقط على مستوى اندفاع دول مجلس التعاون الخليجي واحدة تلو الأخرى نحو التطبيع مع هذا الكيان الاستيطاني العدواني الغاصب فحسب، وإنما يقلقنا أكثر ما تنطوي عليه مثل هذه التصريحات […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: الأزمة السياسية تحوّلت إلى أزمة عامة مستعصية… ولا مخرج منها إلا بتوافق شعبي على بدائل وآليات لانقاذ البلاد وتصحيح المسار وتحقيق الإصلاح

مارس 30, 2021

ما حدث من تطورات متسارعة خلال الأيام الأخيرة وصولاً إلى ما حدث اليوم خصوصاً في الطريقة الملتوية لانعقاد جلسة القسم أو الموافقة غير المسبوقة على طلب رئيس الحكومة تأجيل استجوابات النواب له إلى ما بعد نهاية دور الانعقاد الثاني، كشف بوضوح أن الأمر قد تجاوز حدود الأزمة السياسية التي عانت منها الكويت ولا تزال تعاني […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: اقتراح تنقيح المادة ٧٩ من الدستور محاولة لشقّ الصفوف الشعبية وإشغال الناس عن أولوياتها وخطوة لإلغاء الطابع المدني للدولة

مارس 21, 2021

في الوقت الذي تتوحد فيه جهود الخيرين من أبناء الشعب الكويتي نحو التصدي لقوى الفساد؛ وللحدِّ من سطوة قوى النفوذ؛ وللدفاع عن حقوق الشعب وحرياته؛ ولتحقيق العفو عن المحكومين في قضايا الرأي والتجمعات والقضايا السياسية؛ ولإلغاء ما تبقى من القرارات الجائرة بإسقاط الجنسية الكويتية، ولقطع الطريق على التوجهات الاقتصادية التي تسعى لتحميل الناس المزيد من […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: لماذا تصر الحكومة على إعادة طرح مشروع قانونها المعيب بشأن دعم وضمان تمويل البنوك للعملاء المتضررين من الجائحة؟!

مارس 19, 2021

على الرغم من المعارضة الواسعة والانتقادات الجدية التي سبق أثارتها حول مشروع القانون الحكومي المعيب بشأن دعم وضمان تمويل البنوك المحلية للعملاء المتضررين من تداعيات أزمة فايروس كورونا، وعلى الرغم كذلك مما واجهه ذلك المشروع من رفض برلماني عندما عرضته الحكومة السبقى على مجلس الأمة السابق، إلا أن الحكومة مع ذلك كله لا تزال مصرّة […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: نتضامن مع الممتنعين عن دفع الكفالة كموقف احتجاجي على التعسف الحكومي بالإحالة للنيابة العامة

مارس 15, 2021

سبق للحركة التقدمية الكويتية أن أوضحت أنّ قرار وزارة الداخلية بإحالة المشاركين في المؤتمر الصحافي التضامني مع النائب د. بدر الداهوم إلى النيابة العامة بعد التوافق مع وزير الداخلية على إقامته، يمثّل قراراً استفزازياً يستهدف التصعيد، شأنه شأن التصرفات الحكومية الأخرى الموجهة ضد معارضي سياسة السلطة…وكذلك سبق لحركتنا أن عبّرت عن تضامنها مع الرئيس أحمد […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: إبطال عضوية النائب د. بدر الداهوم فاقم الأزمة السياسية في البلاد وزادها تعقيداً… ولابد من موقف شعبي موحد

مارس 14, 2021

جاء إبطال عضوية النائب المنتخب د. بدر الداهوم ليمثّل في واقع الحال إبطالاً للإرادة الشعبية التي عبّرت عنها نتائج انتخابات الخامس من ديسمبر 2020، وليفاقم من حدة الأزمة التي تشل الحياة السياسية في البلاد وليزيدها تعقيداً.ولم يعد خافياً على أحد أن السبب الرئيسي لهذه الأزمة الممتدة منذ العام 2011 إنما يكمن في النهج الذي تتبعه […]

المقالة بالكامل →

الحركة التقدمية الكويتية: لا لقرار الإحالة الاستفزازي… كل التضامن مع الرئيس أحمد السعدون

مارس 11, 2021

صحيح أنه ليس هناك أحد فوق القانون، مع التأكيد على ضرورة التزام الجميع بالاشتراطات الصحية، ولكن هذه المبادئ لا يمكن النظر إليها بشكل مجرد وبمعزل عن معطيات الواقع الملموس، أو بعيداً عن الأحداث والوقائع الجارية على الأرض والملابسات والظروف المحيطة بها.فعندما نأتي إلى واقعة المؤتمر الصحافي التضامني مع النائب د. بدر الداهوم الذي أقيم يوم […]

المقالة بالكامل →

‏تحية الحركة التقدمية الكويتية للنساء بمناسبة يوم المرأة العالمي

مارس 7, 2021

تتقدم الحركة التقدمية الكويتية بخالص التهنئة للمرأة في الكويت والعالم أجمع في اليوم العالمي للمرأة، الذي يحل في الثامن من شهر مارس من كل عام. حيث تأتي هذه المناسبة بعد تنامي الحركة النسوية في الكويت خلال الفترة الأخيرة، بالتزامن مع تنامي الحركة النسوية العالمية، حيث لوحظ تصاعد الخطاب النسوي الرافض للقوانين التمييزية ضد المرأة. وعندما […]

المقالة بالكامل →