أكدت الحركة التقدمية الكويتية أنّ التوتر المتزايد الذي تشهده المنطقة بتصاعد المواجهة بين أميركا وإيران يتطلب مواصلة من الكويت السير على نهج التوازن والاستقلالية النسبية لسياستها الخارجية من جهة وتماسك جبهتها الداخلية من جهة اخرى.
وقالت الحركة في بيان صحفي اليوم إنه لا يمكن بناء جبهة داخلية متماسكة في ظل استمرار نهج الانفراد بالقرار والتضييق على الحريات والاستخفاف بالمؤسسات والآليات الدستورية وملاحقة المعارضين وسجنهم وتشتيتهم في المنافي.
وأوضحت أنه لا يمكن بناء جبهة داخلية متماسكة ومواجهة المخاطر في ظل إدارة سياسية عاجزة وفسادٍ مستشرٍ، وهذا ما يتطلب أكثر من أي وقت مضى قراراً سياسياً مسؤولاً يتناسب مع ما تواجهه الكويت من تحديات بحيث يعيد اللحمة إلى جبهتها الداخلية ويعزز الكيان الدستوري للدولة ويوفر الدعم للنهج المتوازن والمستقل نسبياً.

وهذا نص البيان:

بغض النظر عن تفاوت احتمالات اندلاع حرب جديدة في منطقة الخليج، إلا أنّه لا يمكن تجاهل اشتداد حالة التوتر التي تعيشها المنطقة منذ أشهر وتصاعدها في الأسابيع الأخيرة بعد القرارات الأميركية التي فرضت عقوبات جديدة على إيران شملت إلغاء الإعفاءات الممنوحة على مستوردي النفط الإيراني، وتطبيق عقوبات واسعة على قطاع المعادن، ناهيك عن تحريك المزيد من القطع العسكرية البحرية والقاذفات ونقل صواريخ الباتريوت إلى دول المنطقة وإعادة نشر قواتها فيها، فيما تتراوح التصريحات الأميركية بين التصعيد العسكري ودق طبول الحرب من جهة والضغط السياسي من جهة أخرى باتجاه فرض اتفاق نووي جديد على إيران…وفي المقابل تزيد إيران من استعداداتها العسكرية وتنطلق من قادتها السياسيين والعسكريين تصريحات متباينة تتفاوت بين تصريحات مسؤولة وأخرى تصعيدية، لعلها تعكس تعدد مراكز القرار في إيران…وهناك من جانب ثالث أعمال استفزازية تعرضت لها ناقلات النفط في خليج عمان تثير الشكوك والشبهات حول الطرف الذي يقف وراءها ومحاولته استعجال إشعال فتيل الحرب في المنطقة.

ونحن في تحليلنا الأساسي ننطلق من أنّ الإمبريالية؛ وتحديداً الإمبريالية الأميركية؛ تلجأ إلى الحروب وتتزايد نزعتها العدوانية عندما تشتد أزمتها، ويزيد الطين بلّة أنّ الولايات المتحدة الأميركية في ظل رئاسة دونالد ترامب تمارس أفعالاً متهورة غير مسبوقة من الضغوط الفجة والابتزاز الوقح والاندفاع المنفلت لفرض إملاءات على الدول الأخرى، ولعلّ بلداننا الخليجية تقف في مقدمة الأطراف المتضررة من هذا النهج الإمبريالي، ولكن الأسوأ من ذلك هو أن تتحول منطقتنا مجدداً إلى بؤرة توتر ساخنة وساحة حرب جديدة لا ناقة لشعوبنا فيها ولا جمل، بحيث يتم ابتزازنا أكثر فأكثر ونهب المزيد من ثروات أوطاننا؛ بل استهدافنا عسكرياً عندما يُفرض علينا أن تكون بلداننا منصات للهجوم العسكري وتصبح بالتالي أهدافاً للرد عليه.

وفي ظل هذه الأوضاع المتوترة فإنّ الأولوية هي تجنيب بلداننا مخاطر الابتزاز والتوترات والتورط في حرب جديدة أياً كانت الذرائع والمبررات….ونحن في الكويت ندرك جيداً هشاشة الوضع الجغرافي السياسي لبلدنا الصغير وحساسيته ومقدار الضغوط التي تعرضت لها الكويت ويمكن أن تتعرض إلى المزيد منها مستقبلاً، وهذا ما يتطلب مواصلة السير على نهج التوازن والاستقلالية النسبية في السياسة الخارجية المتوافق مع المصلحة الوطنية الكويتية، ولكن الأهم من ذلك أن يستند هذا النهج الدبلوماسي إلى جبهة داخلية متماسكة تساعد على تحقيق شيء من المَنَعة لبلدنا والتماسك عند مواجهة عمليات الابتزاز والضغط.

ونحن في الحركة التقدمية الكويتية نرى أنه لا يمكن بناء جبهة داخلية متماسكة في ظل استمرار نهج الانفراد بالقرار والتضييق على الحريات والاستخفاف بالمؤسسات والآليات الدستورية وملاحقة المعارضين وسجنهم وتشتيتهم في المنافي، كما أنه لا يمكن بناء جبهة داخلية متماسكة ومواجهة المخاطر في ظل إدارة سياسية عاجزة وفسادٍ مستشرٍ، وهذا ما يتطلب أكثر من أي وقت مضى قراراً سياسياً مسؤولاً يتناسب مع ما تواجهه الكويت من تحديات بحيث يعيد اللحمة إلى جبهتها الداخلية ويعزز الكيان الدستوري للدولة ويوفر الدعم للنهج المتوازن والمستقل نسبياً لسياستها الخارجية ويحول دون خضوعها للابتزاز والضغط، مع ضرورة وجود خطة للطوارئ والدفاع المدني وإدارة الأزمات وتوفير الخدمات الضرورية والمواد التموينية، وهي متطلبات حيوية لا يمكن تحقيقها في ظل وضع حكومي بائس كالوضع القائم وحالة سياسية مأزومة كالتي نعيشها وتهميش متعمد للشعب.

السبت ١٨ مايو/أيار ٢٠١٩

الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية أحمد الديين يهنئ الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي علي العوضي بمناسبة نجاح اعمال مؤتمر المنبر الـ ١٤

مايو 14, 2019

هنأ الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية أحمد الديين اليوم الثلاثاء الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي علي العوضي بمناسبة نجاح أعمال المؤتمر الـ ١٤ للمنبر وحصوله على ثقة وتزكية الأعضاء بتوليه منصب الأمين العام. كما هنأ الديين في برقية وجهها الأمين العام للمنبر على تزكية اللجنة المركزية وتشكيل الأمانة العامة الجديدتين معرباً عن أمله في أن […]

المقالة بالكامل →

القوى السياسية الكويتية تدعو الى إقرار قانون العفو الشامل

مايو 12, 2019

دعت القوى السياسية الكويتية الى إقرار (قانون العفو الشامل) الذي يُعتبر المدخل الرئيسي للانفراج والإصلاح السياسي مؤكدين أنّ ما مرت به البلاد خلال السنوات القليلة الماضية ، وما آلت إليه الأوضاع السياسية ، كان مؤلماً لكل حكيم صادق مخلص للكويت ، يخشى عليها من الانزلاق في طريق التفرق والتشتت بما لا يخدم الوحدة الوطنية . […]

المقالة بالكامل →

بمناسبة عيد العمال العالمي… الحركة التقدمية الكويتية تؤكد أن أزمة النظام الاقتصادي العالمي تطال الكويت بتبني الحكومة التوجهات النيوليبرالية المنحازة للرأسماليين

أبريل 30, 2019

قالت الحركة التقدمية الكويتية أن الأزمة العامة للنظام الرأسمالي العالمي تتواصل وتشتد معها معاناة الطبقة العاملة والعاطلين عن العمل والمتقاعدين وجموع المهمشين. واكدت في بيان صحفي بمناسبة عيد العمال العالمي الذي يصادف يوم غد الأربعاء ان هذه الأزمة تطالنا في الكويت عبر تبني الحكومة للتوجهات النيوليبرالية المنحازة لمصالح كبار الرأسماليين تماشياً مع نصائح صندوق النقد […]

المقالة بالكامل →

بيان اللقاء اليساري العربي حول آخر التطورات في السودان

أبريل 11, 2019

الطاغية عمر البشير في الاقامة الجبرية! إنها الخطوة الأولى على طريق إنجاز المهمات التي طرحتها القوى التي فجّرت تلك الثورة المجيدة والمستمرة سلميا منذ كانون الأول / ديسمبر 2018، على الرغم من التضحيات الجسام التي قدّمها الشعب السوداني في مواجهة القمع والاعتقال والقتل التي طالت الآلااف من بناته وأبنائه. إنها الخطوة الأولى، لأن الثورة طرحت […]

المقالة بالكامل →

بين زواج فيغارو ومقتل عمليق!

أبريل 11, 2019

زواج فيغارو مسرحية ألفها الكاتب الفرنسي بيير بومارشيه عام 1778م. ومنها استوحى الموسيقار النمساوي موتسارت أوبرا زواج فيغارو. المسرحية باختصار تحكي عن شاب اسمه فيغارو يعمل خادما لرجل نبيل هو الكونت ألمافيفا. يقرر فيغارو الزواج بحبيبته سوزانا التي تعمل وصيفة أو خادمة عند الكونتيسة روزين زوجة الكونت. وعندما يعلم الكونت بالأمر يقرر استخدام سلطته، كنبيل، […]

المقالة بالكامل →

تحية الحركة التقدمية الكويتية إلى الشعب السوداني الأبي وقواه الوطنية والديمقراطية والتقدمية

أبريل 11, 2019

تتوجه الحركة التقدمية الكويتية بالتحية الخالصة والتهنئة الحارة إلى الشعب السوداني الشقيق وقواه الوطنية والديمقراطية والتقدمية بعد أن تحققت الخطوة الأولى لانتفاضته الباسلة الممتدة منذ شهر ديسمبر الماضي بسقوط رأس نظام الاستبداد والرجعية والفساد والقهر والنهب والإفقار. إن إطاحة رأس النظام خطوة كبيرة ومهمة حققها شعب السودان بنضاله وصبره وتضحيات ابنائه الشهداء والمعتقلين، ولكن هذه […]

المقالة بالكامل →

الإعلان الختامي للمؤتمر المتوسطي الرابع لأحزاب اليسار

أبريل 7, 2019

اجتمع في العاصمة اللبنانية بيروت 48 ممثلاً عن 31 حزباً يسارياً من 21 دولة من منطقة المتوسط، بضيافة الحزب الشيوعي اللبناني في الفترة الواقعة بين 29 و31 آذار (مارس) 2019. لقد أصبحت منطقة البحر المتوسط والمناطق المجاورة ساحة مواجهة مفتوحة مخلفةً الموت والتهجير والدمار والاستغلال المتزايد نتيجة السياسات العدوانية التصعيدية التي تمارسها الدول الامبريالية وحلفاؤها […]

المقالة بالكامل →

لقاء الرفيق ناصر ثلاب بأمين عام حشد الأخ مسلم البراك

أبريل 7, 2019

التقى العضو القيادي في الحركة التقدمية الكويتية الرفيق ناصر ثلاب بالأمين العام لحركة العمل الشعبي (حشد) النائب السابق الأخ مسلم البراك في مهجره الاضطراري، وعبّر له عن روح التضامن وتأكيد المطالبة بإصدار عفو عن المحكومين في قضايا الرأي والتجمعات، متمنياً أن تطوى صفحة الأزمة السياسية ويتحقق الانفراج السياسي… ودار الحديث حول أهمية تعزيز العلاقة بين […]

المقالة بالكامل →

كلمة الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية أحمد الديين في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثامن للمنبر التقدمي البحريني

أبريل 5, 2019

كلمة الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية أحمد الديين في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الثامن للمنبر التقدمي البحريني: الرفيق العزيز أحمد الشملان الرئيس الفخري للمنبر التقدمي البحريني .. الرفيق العزيز خليل يوسف الأمين العام .. الرفيقات العزيزات والرفاق الأعزاء أعضاء المؤتمر العام الثامن.. الضيوف الحضور.. يشرفني أن أنقل إليكم تحيات رفاقكم في الحركة التقدمية الكويتية وتمنياتهم بنجاح […]

المقالة بالكامل →