مشعان البراق عضو المكتب السياسي في الحركة التقدمية الكويتية: نطالب بالإفراج عن المحتجزين من الناشطين الكويتيين البدون.

by altaqadomia on 05/09/2022

يوضح قرار استمرار حجز مجموعة الناشطين من الكويتيين البدون أنّ السلطة لم تتخل إطلاقاً عن نهجها المعتاد في قمع الحريات واستخدام القانون لكتم الأفواه والتمييز في تطبيق الاجراءات والقوانين، وذلك رغم كل ادعاءات التوجه نحو الاصلاح والتغيير واحترام الدستور.
ونحن في الحركة التقدمية الكويتية نرفض استمرار هذا النهج ونعارض الممارسات التي تدوس على أحكام الدستور الضامنة لحرية التعبير والمساواة بين الناس دون تمييز، وسنواصل تصدينا لهذا النهج ورفض كل ما ينتهك حقوق الناس ويسلب حرياتهم، وندعو الجميع للتكاتف والتضامن في حماية الحقوق والحريات ونحذر من أنّ الظلم إن لم يردعه الجميع فإنه سيطال الجميع.
ذلك أنّ الإفراج عن بعض الناشطين من المواطنين الكويتيين واستثناء الناشطين من الكويتيين‌ البدون⁩ جنسية يعدّ تمييزاً غير مقبول، ومن هنا فإننا نطالب بالإفراج عن المحتجزين من الكويتيين البدون، مثلما تم الإفراج سابقاً عن زملائهم في نفس القضية.
كما أننا نطالب بشكل خاص وعاجل بضرورة الإسراع في الإفراج عن المحتجز حمد مدعث، الذي يبلغ من العمر ٥٥ عاماً ويعاني من مرض السرطان ومناعته ضعيفة جدًا، وذلك نظراً لظروفه الصحية وخشيةً على حياته.
وفي الختام، ندعو جميع القوى السياسية والنواب السابقين وكل المرشحين في الانتخابات النيابية الحالية إلى التحرك وإعلان موقف واضح وغير ملتبس تجاه هذه القضية، فهي مؤشر مهم لمعرفة جدية إدعاء أي طرف بالإصلاح وإحقاق الحقوق.

٥ سبتمبر ٢٠٢٢

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: