الحركة التقدمية الكويتية تهنئ المشمولين بالعفو الأميري… وتدعو إلى تغيير النهج وعدم الاكتفاء بتغيير الوجوه في الحكومة الجديدة

by altaqadomia on 08/11/2021

بمناسبة اعتماد المراسيم الأميرية بالعفو عن باقي مدد عقوبة الحبس لعدد من المواطنين المحكومين في قضايا الرأي والتجمعات والقضايا السياسية فإنّ الحركة التقدمية الكويتية تتوجه بالتهنئة إلى المشمولين بالعفو وإلى المهجّرين العائدين وأهاليهم، مع التثمين الايجابي لكل الجهود المبذولة في سبيل تحقيق العفو.
وتأمل الحركة التقدمية الكويتية بأن يكون هذا العفو جزءاً من توجّه شامل لتحقيق الانفراج السياسي، وذلك بالترافق مع إطلاق الحريات العامة وإلغاء القوانين والإجراءات المقيدة لها، وضمنها قانون حرمان المسيئ وقرار سحب جنسية المواطن أحمد الجبر وعائلته، وتمكين مجلس الأمة من ممارسة صلاحياته الدستورية في الرقابة والتشريع، وإلغاء أي تحصين لأي مسؤول حكومي تجاه المساءلة الدستورية، وإصلاح النظام الانتخابي.
ومن جانب آخر فإنّ الحركة التقدمية الكويتية بعد استقالة الحكومة تدعو إلى عدم الاكتفاء بتغيير الوجوه والحقائب الوزارية في التشكيلة الحكومية المقبلة، التي طالما سبق أن تبدلت من دون طائل، بل لابد من تغيير في النهج المتبع لإدارة الدولة وذلك بالتخلي عن نهج التضييق على الحريات والانفراد بالقرار، والابتعاد عن نهج الانحياز الطبقي لصالح قلة من كبار الراسماليين الطفيليين، والتوجّه نحو تحقيق الإصلاحات السياسية الديمقراطية المنشودة، وتحقيق إصلاح اقتصادي عادل اجتماعياً، ووضع حل انساني عادل ونهائي لقضية الكويتيين البدون وإلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة، وحل المشكلات المزمنة المتصلة بالسكن والعمل والغلاء والمقترضين المعسرين.

هذا وسيتحدث الأمين العام للحركة التقدمية الكويتية د. حمد الأنصاري في ندوة سياسية شاملة مساء يوم غد الثلاثاء حول تغيرات المشهد السياسي الكويتي واتجاهات تطوره.

الكويت ٨ نوفمبر ٢٠٢١

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: