الحركة التقدمية الكويتية تنعى الشاعر الكبير مظفر النواب

by altaqadomia on 21/05/2022

تلقينا بأسى شديد وحزن كبير نبأ وفاة المناضل والشاعر الكبير مظفر عبدالمجيد النواب، يوم الجمعة الموافق ٢٠ من مايو/ أيار من العام ٢٠٢٢، وذلك في غربته وقبل أن يعود إلى العراق بعد التهجير القسري الذي عاناه لفترات طويلة من حياته.
كان ”أبو عادل“ مناضلًا ذا روحٍ مشاغبة، وشيوعيًا ملتزمًا جسّد في قصائده معاني الكفاح والنضال من أجل حرية الشعوب وحقها في تقرير مصيرها، فنشد معاديًا للاستعمار والطبقية، محاربًا للكيان الصهيوني، وداعمًا للقضية الفلسطينية… كما كان مظفر النواب حاضر في كل قضايا أمته يتناولها بأسلوبه الشعري الرائع ليحرك وجدان الجماهير العربية… وظلت الجماهير تردد أبياته طوال عقودٍ من الزمن معتبرة ما يكتبه لسان حالها.
انتقل أبو عادل لمثواه الأخير عن عمر يناهز الثامنة والثمانين عامًا قضى جُلّها ثائرًا منفيًا مهددًا، إلا أن تلك الظروف القاسية لم تثنه وظل مثالًا رائعًا يقتدي به رفاقه في اتقاد الروح الكفاحية وعدم الاستكانة والخضوع للظروف القاهرة، فكان بحق مناضلًا لا يشق له غُبار.
تعازينا لعائلة الفقيد وجماهيره الغفيرة وللشيوعيين على مستوى العالم، الذين فقدوا رمزًا منيرًا في تاريخ الحركة الأدبية الشيوعية.


دامت ذكراك يا أبا عادل.

الحركة التقدمية الكويتية

الكويت في ٢١ مايو /أيار ٢٠٢٢

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: