ختام اعمال المنتدى الخليجي الاول للشباب التقدمي في البحرين.

by tayar-taqadomi on 05/03/2013

IMG-20130303-WA0010


عقد في المنامة في الفترة 28 فبراير ولغاية 2 مارس المنتدى الخليجي الاول للشباب التقدمي بتنظيم من قطاع الشباب والطلبة بالمنبر الديمقراطي التقدمي وبمشاركة مجموعة من الكوادر الشبابية في التيار التقدمي الكويتي. 

وقد شهدت اعمال المنتدى الاول العديد من الندوات الفكرية والحلقات النقاشية التي تطرقت للعديد من المواضيع من ابرزها الاقتصاد السياسي والفلسفة التقدمية و تفاعل الشباب التقدمي الخليجي مع الحراك العربي الراهن.

وقال رئيس قطاع الشباب والطلبة بالمنبر الديمقراطي التقدمي حسين العريبي ان المنتدى عقد بهدف تعزيز التعاون بين الشباب التقدمي الخليجي وتبادل الخبرات  و وضع اطار  عام للنضال المشترك، والتعرف على الحراك السياسي والشبابي في كل بلد من البلدان المشاركة وتبني رؤية سياسية متقاربة لكل تنظيم تقدمي من الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في بلدان الخليج العربي.

إلى ذلك شهد المنتدى  عناوين مختلفة اذ قدم  المفكر البحريني عبدالله خليفة ورقة بعنوان ” رؤية نقدية لليسار العربي .. البحريني نموذجاً”  أكد خلالها على ضرورة التعاطي مع الفكر اليسار ي بحيوية قادرة على تجديده بدل من تقديسه، ونشر الوعي التقدمي الاجتماعي، والايمان بمبادئ الديمقراطية التي تؤدي الى الفرز الطبيعي للارادة الشعبية  . فيما قدم امين عام المنبر الديمقراطي التقدمي عبدالنبي سلمان ” ورقة بعنوان,, علاقة الخليج بالربيع العربي” حيث شدد على ضرورة ان تتبنى دول الخليج اصلاحات شاملة، تلبي طموحات شعبها في المشاركة السياسية والعدالة الاجتماعية والعيش الكريم. كما قدم الدكتور جعفر الصايغ رئيس جمعية الاقتصاديين البحرينية ورقة عمل ” بعنوان ايجابيات وسلبيات الخصخصة” حيث قال ان  للخصخصة ايجابيات ابرزها كسر الاحتكار وبالتالي خفض الاسعار وزيادة العروض الترويجية، الى جانب تشجيع روح الابتكار في بيئة تنافسية. فيما قال ان هذه الخصخصة يجب ان لا تشمل جميع القطاعات حيث يجب ان تبقى سيطرة الدولة على السلع الرئيسية حتى لا يتضرر المواطن. لكن الصايغ استدرك قائلاً ان الخصخصة تمثل خطراً رئيسياً على بعض الموظفين والعمال الذين قد تؤدي الخصخصة الى تسريحهم بغية تقليل التكاليف الانتاجية.

وقدم نائب الامين العام للمنبر الديمقراطي التقدمي عبدالجليل النعيمي ورقة بعنوان ” الازمة الاقتصادية العالمية.. وتداعياتها خليجياً”  شرح النعيمي من خلالها بعض المفاهيم الاقتصادية قبل ان يبين ان الازمة الاقتصادية العالمية انفجرت على خلفية ازمة الرهن العقاري التي بدأت عام 2004 لتتحول بعد ذلك الى ازمة مالية تجاوزت حيزها الامريكي لتصبح ازمة عالمية.

وقال ان هذه الازمة القت بظلالها على الخليج الذي هبط فيه سعر برميل النفط الى ادنى مستوياته عام 2008 بعد ان شهد في السنوات التي سبقت ذلك ارتفاعاً مضطرداً.

وبين النعيمي ان سياسة  دول الخليج العربي التي يعتبر اقتصادها ريعياً بامتياز يجب ان تتغير لتشمل سياسات حديثة تستثمر الفائض من اسعار النفط في اقتصادات منتجة.

هذا وقد أوصى المشاركون في ختام المنتدى الخليجي الاول للشباب التقدمي، بأن يكون هذا المنتدى  دورياً سنوياً، و توسيع دائرة المشاركة لتشمل شباب من دول خليجية أخرى، كما اتفقوا على مجموعة من المخرجات التي يتمثل ابرزها في إنشاء شبكة إلكترونية للشباب التقدمي تطرح قضاياهم المختلفة وتضمن اكبر مستوى من التفاعل والمشاركة فيما بينهم.

منقول عن موقع المنبر الديمقراطي التقدمي (البحرين)

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: