خبر وتعليق: فتح الباب لتشغيل العمالة الوطنية في القطاع النفطي يجب أن يقترن بإلغاء الاعتماد المتزايد على شركات المقاولات

by tayar-taqadomi on 29/06/2011

الخبر: أعلن  وزير النفط د. محمد البصيري ان مؤسسة البترول الكويتية ستفتح باب التوظيف للعمالة الوطنية خلال الأيام القادمة، وستوفر ما لا يقل عن 2200 وظيفة.

التعليق: خطوة مطلوبة ولكنها متأخرة وقاصرة… إذ يأتي فتح باب التوظيف للعمالة الوطنية في القطاع النفطي بعد سنوات من التهميش المتعمّد للعمالة الوطنية والاعتماد المتزايد على شركات المقاولات في العديد من الأعمال الحيوية في القطاع النفطي التي تستخدم عمالة وافدة وتكتفي بتسجيل أعداد من الكويتيين في إطار التوظيف الوهمي لتلبية المتطلبات  الشكلية وليس الفعلية لقانون دعم العمالة الوطنية… والمطلوب ليس فقط فتح باب التشغيل أمام العمالة الكويتية في القطاع النفطي، وإنما المطلوب هو التخلي عن نهج الاعتماد على شركات المقاولات في تنفيذ الاعمال الحيوية في القطاع النفطي وخصوصا في مواقع الانتاج ومراكز التجميع والمصافي والموانئ وغيرها من مرافق القطاع النفطي الذي يجب أن تكون عمالته كويتية بالكامل.  

Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: