توضيح صادر عن التيار التقدمي الكويتي

by tayar-taqadomi on 17/10/2011

يود التيار التقدمي الكويتي أن يوضح موقفه تجاه المشاركة في التجمع المقرر إقامته في ساحة الإرادة يوم الأربعاء 19 أكتوبر وما يتصل به من ترتيبات، بعيداً عن أي التباس وإزالة لأي سوء فهم، وذلك كالآتي:

1- يؤكد التيار التقدمي الكويتي أنّ المساءلة السياسية لرئيس مجلس الوزراء عن نهج الإفساد السياسي، وخصوصاً فضيحة الإيداعات المليونية في الحسابات المصرفية لعدد من النواب، هي مساءلة مستحقة.

2- يؤكد التيار التقدمي الكويتي على أهمية التحرك السياسي والشعبي والشبابي المناهض لنهج الإفساد السلطوي والفساد النيابي والمطالب بكشف الحقائق كاملة أمام الشعب وتحميل المتورطين في هذا الإفساد والفساد المسؤولية السياسية عن ذلك وتنحيتهم عن مراكز السلطة والقرار.

3- يؤكد التيار التقدمي الكويتي أهمية التعاون والتنسيق بين القوى الوطنية والديمقراطية والتقدمية، خصوصاً المنبر الديمقراطي الكويتي والتحالف الوطني الديمقراطي، كما يؤكد على العمل المشترك بين القوى السياسية المختلفة في المسائل محل الاتفاق بعيداً عن أي إنفراد بالقرار، وتحديداً عند تنظيم أي فعاليات سياسية مشتركة.

4- سبق أن دعا التيار التقدمي الكويتي في اجتماعات القوى السياسية التي شارك فيها إلى ضرورة التنسيق في تنظيم فعاليات المهرجانات الخطابية المقامة في ساحة الإرادة أو غيرها من الفعاليات المشتركة، وعلى هذا الأساس صدر البيان الداعي للمشاركة في تجمع 21 سبتمبر الماضي في ساحة الإرادة والمشاركة في تنظيم وفعاليات تجمع الأربعاء 5 أكتوبر، ولكن مع الأسف فإنّ مثل هذا التنسيق لم يتحقق في التجمع المقرر يوم الأربعاء المقبل 19 أكتوبر، وبذلك فإنّ التيار التقدمي الكويتي ليس طرفاً في تنظيم هذه الفعالية، ولكن هذا لا يعني على الإطلاق اتخاذ موقف سلبي تجاهها أو الدعوة إلى عدم المشاركة فيها.

5- يأمل التيار التقدمي الكويتي أن يتحقق التنسيق في أي فعاليات سياسية مشتركة في المستقبل بما يضمن نجاحها، وبما يؤدي إلى زيادة تأثيرها في التصدي لقوى الإفساد والفساد.

 

هذا ما لزم توضيحه في هذا التصريح الصحافي إزالة لأي التباس حول موقف التيار التقدمي الكويتي.

الاثنين 17 أكتوبر 2011

 

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: