خبر وتعليق: توجّه سلطوي لتشديد الرقابة على الانترنت

by tayar-taqadomi on 18/06/2011

الخبر: كشفت جريدة “القبس” في عددها الصادر الخميس 16 يونيو 2011 أنّ الحكومة تتجه لمراقبة الـ sms الإخبارية والانترنت، حيث أوردت الجريدة خبراً على الصفحة السادسة جاء فيه “كشفت مصادر مطلعة أن وزير الإعلام وزير المواصلات سامي النصف  أصدر قراراً وزارياً أمس أمس بتشكيل لجنة تضم ممثلين عن وزارات الإعلام والمواصلات والداخلية لوضع آلية قانونية وفنية لمراقبة البث الفضائي والأنشطة والوسائل المرتبطة بها”، كما أضافت “القبس” أن! القرار يتضمن “وضع تعريف وتوصيف قانوني لكل من الأنشطة ذات الصلة بأعمال البث الفضائي من خدمات الرسائل الإخبارية وغيرها sms التي ترسل عبر أجهزة الهواتب النقالة والثابتة، فضلاً عن شبكة المعلومات العنكبوتية الانترنت“، وبين القرار “أن يتم وضع معايير لآلية الرقابة على ما يتم بثه أو إرساله من مواد وأعملا من خلال ممارسة الأنشطة الأخرى”.

التعليق: من الواضح أنّ هناك توجهاً سلطوياً لتشديد الرقابة الحكومية على الانترنت ووسائل الاتصال، وهو توجه غير ديمقراطي من شأنه فرض مزيد من القيود على حرية التعبير من جهة، وفرض قيود مشددة على حرية الحصول على المعلومات من جهة أخرى. ويجدر بالذكر أنّ مؤشر الحريات الإعلامية في الكويت قد تراجع وفق التقارير الصادرة عن منظمة “مراسلون بلاحدود” بين 2006 إلى 2010 من المرتبة 73 إلى المرتبة 87، وبالتالي فمن شأن فرض مزيد من القيود والتشدد في الرقابة على الانترنت أن يزيد من تراجع الكويت ضمن مؤشر الحريات الإعلامية في العالم إلى ما هو أسوأ مما عليه الآن.

Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: