تقليص عدد المقبولين في الجامعة بين تقصير الحكومة وسلبيات قانون منع الاختلاط

by tayar-taqadomi on 11/06/2011

الخبر: حددالمجلس الاعلى لجامعة الكويت اعداد المقبولين للعام الدراسي المقبل بـ 6850 طالبا وطالبة بعد بلوغ أغلب الكليات العلمية لحدود طاقتها الاستيعابية القصوى.
التعليق: هذا القرار يوضح مدى الحاجة إلى إنشاء الدولة جامعة جديدة غير جامعة الكويت التي فتحتت أبوابها في ١٩٦٦ قبل خمسة وأربعين عاماً، وضرورة انجاز مشروع الحرم الجامعي المعطل منذ سنوات، وهذا ما تتحمّل مسؤوليته الحكومات المتعاقبة التي قصّرت في هذين الأمرين المستحقين.
كما يكشف هذا قرار خفض عدد المقبولين جانباً من المشكلات الناجمة عن تطبيق قانون منع الاختلاط في الجامعة، الذي يتطلّب تنفيذه فصولاً دراسية أكثر وأعداداً أكبر من الهيئة الأكاديمية بسبب الفصل بين الطلبة والطالبات، وكان البديل المناسب لقانون منع الاختلاط هو فتح الخيار للطالبات غير الراغبات بالتعليم المشترك بإنشاء كلية بنات جامعية للطالبات فقط، مع استمرار التعليم المشترك في الجامعة للطلبة من الجنسين مثل مختلف جامعات العالم.
ومن شأن قرار تخفيض عدد المقبولين بالجامعة أن يؤثر سلباً على الطلبة والطالبات من ابناء محدودي الدخل الذين لن يقبلوا في جامعة الكويت ولن يتمكن أهاليهم من الحاقهم بالجامعات الخاصة أو ارسالهم للدراسة في الخارج على حسابهم. 

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: