تقرير حول إضراب العاملين في التأمينات

by tayar-taqadomi on 08/06/2014

٢٠١٤٠٦٠٨-١١١٨٠٦-٤٠٦٨٦٠٤٢.jpg

تطالب نقابة العاملين في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية (التي ترأسها في الوقت الحالي موظفة وهذا من الأمور النادرة في التاريخ النقابي الكويتي) بتحسين ظروف العمل للموظفين، فالموظفون يعانون من تدني الأجور، ومن الجمود الوظيفي حيث لم يتم زيادة الأجور و تعديل سلم الرواتب منذ عام ٢٠٠٧ بالرغم من حصول الكثير من الجهات على زيادات مالية، وبسبب هذا الوضع حدث تسرب وظيفي من المؤسسة بحيث أصبح عدد الشواغر حوالي ٣٠٠ شاغر.
ولتحقيق هذه المطالب قامت النقابة بعقد عدة اجتماعات مع الإدارة العليا للمؤسسة ووزير المالية السابق الشمالي وحصلت على ضمانات منهما على إقرار الزيادات المالية، و قبل حوالي العام في شهر يونيو ٢٠١٣ دعت النقابة لإضراب جزئي بسبب تجاهل مطالبها، وتم الاضراب لعدة أيام وكان رسالة للادارة من أجل اقرار المطالب.
وبعد مرور عدة أشهر استمر الوضع على ما هو عليه ولهذا دعت النقابة لاضراب جزئي آخر بدأ في ١ يونيو الجاري لمدة خمسة أيام حيث يتوقف العمل في الساعة الحادية عشر صباحاً، وفي آخر يوم من الإضراب الجزئي وجّه وزير المالية الحالي رسالة للنقابة مفادها أنه سيعتمد أي جدول جديد للرواتب مرفوع إليه من الادارة العليا للمؤسسة، ولكنه سرعان ما تراجع بعد رسالته تلك وطلب من النقابة وقف الإضراب أولاً ثم التفاوض، وبسبب تراجع الوزير دعت النقابة لاضراب كلي يبدأ اليوم الاحد المواقف ٨ يونيو حتى اقرار المطالب.
إن التيار التقدمي الكويتي يتفهّم المطالب العادلة للعاملين في المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ويطالب الإدارة بالاستجابة لها من دون مماطلة.

Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: