تصريح صحافي صادر عن المنسق العام للتيار التقدمي الكويتي الزميل ضاري الرجيب حول تداعيات إزالة الخيام وأحداث الرميثية

by tayar-taqadomi on 16/11/2013

ddتابعنا في التيار التقدمي الكويتي بقلق الأحداث المؤسفة التي شهدتها منطقة الرميثية يوم أمس الجمعة بعد قيام البلدية بإزالة خيام الحسينيات، التي تبيّن أنها مرخصة من الجهات المسؤولة في الدولة حتى يوم 20 نوفمبر الجاري، ما يثير الاستغراب ويدعو للتساؤل حول دوافع التعسف غير المبرر في تطبيق إجراءات الإزالة.
ونحن في الوقت الذي نعبّر فيه عن خشيتنا من استغلال ما حدث لجرّ الكويت إلى أتون الفتن والصراعات الطائفية، فإننا ندعو كل كويتي محب لوطنه إلى التحلي باليقظة وقطع دابر الفتنة والعمل على احتواء الموقف بحكمة وتبصّر بعيداً عن التأجيج والإثارة غير المسؤولة.
مع تأكيدنا على ضرورة التزام الجميع بما جاء في المادة 35 من الدستور بأنّ “حرية الاعتقاد مطلقة، وتحمي الدولة حرية القيام بشعائر الأديان طبقاً للعادات المرعية، على ألا يخل ذلك بالنظام العام أو ينافي الآداب”.

الكويت في 16 نوفمبر 2013

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: