تصريح صحافي صادر عن المنسق العام للتيار التقدمي الكويتي الزميل ضاري الرجيب حول الأحداث المؤسفة في بنيد القار.

by tayar-taqadomi on 03/07/2013

نتابع في التيار التقدمي الكويتي ببالغ القلق الأحداث المؤسفة التي شهدتها منطقة بنيد القار مساء الثلاثاء ٢ يوليو، وندعو المواطنين إلى اليقظة والحذر وعدم الانجرار وراء الدعوات المنفلتة وردود الأفعال غير المسؤولة.
ولقد سبق لنا في التيار التقدمي الكويتي أن حذرنا من مغبة دعوات تأجيج النعرات الطائفية، أيّاً كان مصدرها، وسبق أن نبّهنا إلى خطورة عواقب مثل هذه الدعوات، وما تؤدي إليه من شقاق وتمزيق للنسيج الوطني الاجتماعي على حساب القضايا الوطنية والاجتماعية الرئيسية.
ونرى أنّ هذه الدعوات المشبوهة ليست مجرد تصرفات فردية معزولة، ولا هي مجرد ردات أفعال عفوية، وإنما هناك تحريض متعمّد ومحرضون مغرضون، وهناك مخططات وأهداف سياسية خبيثة، لا نبرئ الأطراف السلطوية منها خصوصاً على ضوء التجارب التاريخية السابقة.
إننا في التيار التقدمي الكويتي على ثقة بأنّ الكويتيين في غالبهم يرفضون أي محاولات لتمزيق النسيج الوطني لمجتمعهم، ويدركون كذلك ما ينجم عن دعوات الفتن الطائفية من عواقب وخيمة، بخاصة في ظل الوضع الاقليمي المضطرب المحيط بالكويت  وما يشهده من فتن بغيضة وانقسامات خطيرة وصراعات وحروب طائفية مدمرة.

فجر الأربعاء ٣ يوليو ٢٠١٣

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: