تصريح صحافي صادر عن المنسق العام للتيار التقدمي الكويتي الزميل ضاري الرجيب بشأن التعسف في الحملة الأمنية لإبعاد الوافدين.

by tayar-taqadomi on 14/06/2013

تابعنا في الأيام الماضية الحملة التي تنفذها وزارة الداخلية بغرض معاقبة الوافدين مرتكبي المخالفات والتجاوزات القانونية الجسيمة، وإننا إذ نؤيد مبدأ سيادة القانون وتطبيقه على الجميع بعدالة وإنصاف، سواء من المواطنين أو غير المواطنين، فإننا نرفض التعسف في استخدام السلطة الأمنية، ونعارض استغلال ضعف الحماية القانونية للوافدين من أجل إنزال العقاب عليهم دون إتاحة الفرصة للمتهمين للدفاع عن أنفسهم، هذا العقاب الذي يبلغ حد الإبعاد النهائي عن الكويت خلال ساعات من التوقيف. حيث شهدنا مؤخراً امتداد التعسف الأمني إلى حد تشويه سمعة الوافدين الموقوفين عبر تلبيسهم جرائم دون اعتبار لحقوقهم في محاكمة عادلة.
ونشدد على أن للوافدين حقوقاً إنسانية لا يجوز التغاضي عنها، إضافة لحقوقهم العمالية التي يجب أن تكفل لهم الحياة الكريمة والمستقرة في مناطق عملهم. وإن دفاعنا عن الوافدين يمثل جزءاً من سعينا من أجل بناء وطن ديمقراطي عادل يسود فيه حكم القانون على الجميع، دون تعسف ولا استغلال.

14 يونيو 2013

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: