تصريح صحافي صادر عن المنسق العام للتيار التقدمي الكويتي الزميل ضاري الرجيب حول التطورات الخطيرة في سوريا

by tayar-taqadomi on 05/05/2013

كنّا في التيار التقدمي الكويتي وما نزال متضامنين مع نضال الشعب السوري من أجل الحرية والكرامة والخلاص من الاستبداد والطغيان، مثلما كنا قبل ذلك وما نزال متضامنين مع الشعب السوري في رفضه الاحتلال الصهيوني للجولان.

ونحن نتابع في التيار التقدمي الكويتي بقلق بالغ التطورات الخطيرة التي تشهدها سوريا هذه الأيام، بدءاً من المعلومات المتصلة باستخدام الأسلحة الكيمائية، مروراً بالمجازر الوحشية التي يتعرض لها المواطنون العزّل في بانياس والبيضا، وصولاً إلى ما يتردد عن نبش بعض الأضرحة، وأعمال التدخل الخارجي وإضفاء أبعاد طائفية على الصراع، وغير ذلك من ممارسات مرفوضة.

وفي هذا السياق يعلن التيار التقدمي الكويتي عن إدانته للعدوان الصهيوني على الأراضي السورية، الذي لا يصحّ إطلاقاً تبريره، فهو عدوان سافر يرفضه أولاً الشعب السوري نفسه المشهود له بوطنيته، ناهيك عن قلقنا تجاه التداعيات الخطيرة التي يمكن أن تترتب على شنّ هذا العدوان، وما ينطوي عليه من خلطٍ متعمّد للأوراق من شأنه أن يلحق الضرر بنضال الشعب السوري من أجل الحرية والكرامة والخلاص من الاستبداد.

 

الكويت في 5 مايو 2013

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: