تصريح صحافي صادر عن الزميل ضاري الرجيب المنسق العام للتيار التقدمي الكويتي حول حملة الاعتقالات الجارية في صفوف الناشطين البدون

by tayar-taqadomi on 06/10/2012

تلقينا في التيار التقدمي الكويتي بقلق واستياء الأنباء المتواترة عن حملة الاعتقالات التي شنّتها عناصر مباحث الإدارة العامة لأمن الدولة في صفوف الناشطين من الكويتيين البدون منذ فجر اليوم.
ونرى أنّ هذه الحملة الجديدة من الاعتقالات إنما هي جزء من النهج الأمني المرفوض في التعامل مع هذه القضية الإنسانية، وهي لن تسهم في حلّها وإنما ستزيدها تفاقماً وتعقيداً، ناهيك عما يمثّله النهج الأمني وحملة الاعتقالات من انتهاك صارخ لحقوق الإنسان واعتداء على حرية التعبير، وهذا ما سيلحق أفدح الضرر بسمعة الكويت.
ومن هنا، فإننا نطالب بوقف حملة الملاحقات والاعتقالات، والإفراج عن المعتقلين، والتخلي عن نهج التعامل الأمني، وضرورة البدء في تنفيذ خطوات عملية ملموسة في إطار الحل الإنساني العادل والنهائي الذي طال انتظاره لقضية الكويتيين البدون.

الكويت في 6 أكتوبر 2012

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: