تصريح صحافي صادر عن الزميل أحمد الديين، المنسق العام للجبهة الوطنية لحماية الدستور وتحقيق الإصلاحات السياسية

by tayar-taqadomi on 30/10/2012

يأتي اعتقال الشخصية الوطنية البارزة النائب السابق مسلم البراك، المحتجز الآن لدى مباحث أمن الدولة، ليضيف حلقة جديدة من حلقات مسلسل الملاحقات الأمنية تحت غطاء قانوني للمعارضين السياسيين للسلطة، الذي أخذ في الاتساع بعد أن شمل العديد من النواب السابقين والعشرات من الشباب الوطني المخلص، الذين لا ذنب لهم ولا جريمة سوى دفاعهم عن الدستور ورفضهم الانتهاكات السلطوية المتكررة له.
ونظراً للممارسات المتعسفة التي استهدفت النواب السابقين خلال فترة احتجازهم؛ فإننا نحذر السلطة من ممارسة أي تعسف في التعامل مع الأخ مسلم البراك، وندعو السلطة إلى أن تلتزم بما قررته المادة 34 من الدستور من حظر لإيذاء المتهم جسمانياً أو معنوياً، ونحمّل وزير الداخلية المسؤولية الكاملة عن ضمان سلامته خلال فترة احتجازه.
كما نأمل من النيابة العامة المبادرة إلى الإسراع في إخلاء سبيل الشخصية الوطنية مسلم البراك.

29 أكتوبر 2012

Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: