تصريح صادر عن المكتب التنفيذي للتيار التقدمي بخصوص أحداث يوم اللاعنف في تيماء والصليبية والجهراء.

by tayar-taqadomi on 02/10/2013

ddيتابع المكتب التنفيذي في التيار التقدمي الكويتي بقلق شديد تداعيات الاعتصام السلمي الذي دعت له مجموعات من ناشطي الكويتيين البدون بمناسبة يوم اللاعنف العالمي، و رصد التيار التقدمي من خلال تواجد أعضائه في تيماء والصليبية والجهراء انتهاكات شديدة لحقوق الإنسان تمثلت بالقمع الشديد للاعتصام السلمي، وملاحقة الشباب المعتصمين في الشوارع، وضربهم، واعتقال بعضهم، ورمي المعتصمين السلميين وبيوت الأهالي بالقنابل الصوتية والدخانية والمسيلة للدموع وكذلك الاعتقالات العشوائية للناس في أسواق الجهراء.
ونحن إذ نؤكد تضامننا مع الكويتيين البدون الذين يشكلون جزءاً من شعبنا ومجتمعنا ووقوفنا إلى جانب مطالبهم المستحقة والمتمثلة في الإقرار بحقوقهم الإنسانية المسلوبة وعلى رأسها حق المواطنة، فإننا ندعو جميع التيارات السياسية والجمعيات الحقوقية وجمعيات النفع العام والحركات الطلابية وجميع الخيرين من أبناء هذا الوطن إلى اتخاذ موقف حازم ضد ممارسات السلطة تجاه المنتمين إلى هذه الشريحة المغلوب على أمرها من مجتمعنا، ونطالب بإنهاء مأساتهم الإنسانية بأسرع وقت ممكن، وبشكل مبدئي من خلال إرجاع حقوقهم الإنسانية الملحة مثل حق الحصول على شهادات الميلاد والوفاة وعقود الزواج وحقوق السكن والتعليم والتطبيب وحق الحصول على عمل وحق التنقل والسفر من خلال الحصول على وثائق سفر، إلى جانب حقهم المشروع في الانتماء إلى الوطن الكويتي.
ونحن في التيار التقدمي رغم مطالباتنا السابقة الذكر إلا أننا لا نفصل حل قضية الكويتيين البدون عن الحل الشامل لمشكلتنا الرئيسية من خلال إصلاحات ديمقراطية سياسية ودستورية جذرية تؤدي إلى اكتمال النظام الديمقراطي البرلماني بوجود أحزاب سياسية مشهرة تخوض الانتخابات بقانون القوائم النسبية في ظل الحرية والعدالة الاجتماعية.

المجد لنضال الكويتيين البدون… والمجد لنضال شعبنا ككل للوصول إلى وطن حر وشعب سعيد.

الكويت في ٢ أكتوبر ٢٠١٣

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: