بيان تضامني مع سجناء الرأي صادر عن التيار التقدمي الكويتي.

by tayar-taqadomi on 17/07/2013

بألم شديد وقلق بالغ تلقينا في التيار التقدمي الكويتي خبر حبس المغردة سارة الدريس مدة سنة وثمانية أشهر مع الشغل والنفاذ، ويهمنّا في هذا الشأن أن نعبّر عن تضامننا الكامل معها ومع بقية الشباب من سجناء الرأي؛ وكذلك مع الشخصيات السياسية والشباب الذين طالتهم حملات الملاحقات الأمنية التي شنتها ولا تزال تشنها السلطة ضد كل مَنْ يعارض نهجها غير الديمقراطي.
إنّ حملات الملاحقات الأمنية واعتقال شباب الحراك الشعبي وحبسهم تؤكد مجدداً أنّ الأزمة السياسية في البلاد التي تفاقمت في السنة الأخيرة لا تنحصر في تغيير آلية التصويت في الانتخابات، وإنما تعود هذه الأزمة بالأساس إلى نهج الانفراد بالسلطة والتحكّم في مقدرات البلاد ومحاولات العودة بالكويت إلى عهد المشيخة، وهو النهج الذي يجب أن تتصدى له مختلف التيارات السياسية والمجاميع الشبابية، وذلك بالتزامن مع استمرار المطالبة بوقف حملات الملاحقات الأمنية التي تشنّها السلطة ضد عناصر المعارضة وشبابها، والمسارعة إلى إسقاط الاتهامات في قضايا الرأي، وإطلاق الحريات العامة وإلغاء القوانين المقيدة لها.

الكويت في 17 يوليو 2013

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: