بيان تضامني مع جمعية وعد البحرينية صادر عن التيار التقدمي الكويتي

by tayar-taqadomi on 12/03/2017

تابع التيار التقدمي الكويتي آخر التطورات في مملكة البحرين الشقيقة وما آلت اليه الأوضاع عبر قيام وزارة العدل والشؤون الإسلامية برفع دعوى قضائية لحل جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد” والتي نعتبرها مكوناً أساسياً من مكونات التيار الوطني الديمقراطي في مملكة البحرين الشقيقة وهي جزء من تاريخ ممتد للحركة الوطنية المطالبة بالإصلاح السياسي وتحقيق العدالة الإجتماعية والمساواة بين أفراد الشعب على أساس المواطنة بعيداً عن كل أشكال الفئوية والعنصرية والطائفية حيث قدمت “وعد” عبر امتدادها التاريخي ممثلاً بالجبهة الشعبية في البحرين الكثير من التضحيات لتحقيق ما يتطلع له الشعب البحريني الشقيق عبر أساليب سلمية.

إن التوجه نحو حل جمعية العمل الوطني الديمقراطي “وعد” يشكل تهديداً للمكتسبات الوطنية للشعب البحريني ويلحق الضرر بمبدأ التعددية السياسية في البحرين وهو ما سوف يخلق بيئة غير ديمقراطية على صعيد العمل السياسي مما يصعب أي فرصة لصنع انفراجة سياسية وإيجاد بيئة خصبة للحوار والخروج بالبحرين من الحالة المتوترة التي تشهدها.

إننا في التيار التقدمي الكويتي إذ نعتبر هذه الهجمة جزءاً من الهجمة على الحريات العامة وتراجعاً مؤسفاً على مستوى ممارسة حرية العمل السياسي في مملكة البحرين والذي ناله الشعب البحريني الشقيق بعد نضال استمر طويلاً ولا زال يحتاج لتطوير ليكون العمل السياسي في البحرين أكثر ديمقراطية، مؤكدين تضامننا مع جمعية العمل الوطني “وعد” وكافة القوى الديمقراطية والتقدمية التي تعمل على أسس وطنية وبأساليب سلمية وتهدف لتطوير مجتمعها وتعزيز الاستقلال الوطني للبحرين.

التيار التقدمي الكويتي
١٢ مارس/آذار ٢٠١٧م

Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: