بيان تضامني مع المقاومة الفلسطينية بعد حملة الاعتقالات الأخيرة في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين صادر عن التيار التقدمي الكويتي

by tayar-taqadomi on 04/07/2017

يعبّر التيار التقدمي الكويتي عن تضامنه مع المقاومة الفلسطينية، ومع الرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بعد حملة الاعتقالات الأخيرة التي شنتها قوات الاحتلال الصهيوني واستهدفت عدداً من قيادات وناشطي الجبهة وفي مقدمتهم النائب في المجلس التشريعي القيادية خالدة جرار، والناشطة النسوية ختام السعافين والأسير المحرر إيهاب مسعود وعدد من الناشطين في الخليل. ويؤكد التيار التقدمي الكويتي أن حملة الاعتقالات، وغيرها من أساليب القمع والاضطهاد، لن تثني الشعب الفلسطيني عن مقاومة الاحتلال والتصدي لجرائمه وللمشاريع التصفوية المشبوهة، بل أن حملة الاعتقالات جاءت لتؤكد عقم الرهان على مشروعات التسويات التصفوية.
ويهيب التيار التقدمي الكويتي بجميع الفصائل الفلسطينية أن تنبذ جميع الخلافات الثانوية بينها في سبيل قضية التحرر الوطني، وأن تتمسك بخيار المقاومة، وأن تتجنب الانجرار وراء عن أكذوبة المفاوضات مع المحتل. وعلى المستوى الخليجي يكرر التيار التقدمي الكويتي دعوته للشعب الخليجي إلى تشديد حملات المقاطعة للكيان الصهيوني، ورفض التطبيع معه أيا كان شكله، بالإضافة إلى رفض انجرار بعض الأنظمة في المنطقة لتوفير ما يسمى الغطاء العربي لمشروع التسوية التصفوية الذي يجري الترويج له.

 

الكويت

٤ تموز / يوليو ٢٠١٧

Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: