“المنبر التقدمي” في مملكة البحرين يرفع مرئياته لمؤتمر الحوار الوطني المقرر انعقاده قريباً

by tayar-taqadomi on 29/06/2011

قال الأمين العام للمنبر الديمقراطي التقدمي الشقيق في مملكة البحرين الدكتور حسن مدن ان “التقدمي” قد رفع مرئياته لمؤتمر الحوار الوطني المؤمل ان تبدأ جلساته مطلع الشهر القادم.  وأكد أن الحوار حول المطالب الوطنية والسياسية  وتطوير المشروع الإصلاحي كانت على الدوام مطروحة في نهج ورؤى ومطالبات وشعارات ومؤتمرات المنبر التقدمي  طيلة السنوات العشر الماضية مستفيدا من ما وفره ميثاق العمل الوطني ومشروع الإصلاح  من أجواء إيجابية وحالة انفتاح سياسي كان يمكن لها أن تتطور تدريجيا لتصبح حالة راسخة لتعزيز مسار العمل الوطني برمته، منوها بأن “التقدمي” سبق له ان تقدم منذ أكثر من عامين بمبادرة للحوار الوطني على مستوى الوطن، وهي المبادرة التي لاقت أصداء إيجابية واسعة في حينه من قبل مجاميع ومؤسسات وشخصيات وطنية، وكان مهيئا لها أن تؤسس لنهج مغاير وإيجابي من شأنه ان ينأى بالبحرين عن الكثير من المنزلقات والإحتقانات التي للأسف نجد أن بلادنا  أضحت تعيش  فصولها منذ شهور وحتى الآن.
 
 وأضاف  مدن أن المنبر التقدمي سوف يتجه بكل جدية لمؤتمر الحوار الوطني عبر طرح مرئياته التي تستجيب لمطالب الطيف الأوسع من شرائح  وقوى المجتمع  بمؤسساته وشخصياته وفئاته، أملا في تحقيق إنفراجات سياسية واجتماعية وحقوقية تكون مدخلاً حقيقياً وجاداً لتطوير مسيرة الإصلاح السياسي والإستفادة من تداعيات الأحداث الأخيرة وتجربة السنوات العشر الماضية وما يدور من أحداث في منطقتنا العربية برمتها للتأسيس لنوع مختلف من التعاطي الايجابي  مع مستجدات هذا الواقع الجديد الذي يجب ان يبتعد عن الإتكاء على اي  فرز طائفي او مذهبي، لتتجه البلاد  بعدها نحو صياغة عقد وطني يأخذ في الإعتبار كافة الملفات والقضايا التي راوحت دون حلول حقيقية حتى ننتشل الوطن والناس من حالة الإحتقان والإحباط والتردي ونخطو بعجلة التنمية خطوات واسعة للأمام.
 
وذكر مدن بأن مرئيات “التقدمي” تتمحور حول الإصلاح السياسي والدستوري وملفات مهمة مثل إعادة رسم الدوائر الإنتخابية وقانون الإنتخابات مع حزمة من التعديلات على القوانين والتشريعات المتصلة خصوصاً بتوسيع نطاق الحريات العامة، من أجل دعم مسيرة الإصلاح مثل قوانين التجمعات والجعيات السياسية ومكافحة الارهاب، ومن اجل تشريعات عمالية فعالة تضمن حقوق الطبقة العاملة، وتطوير العمل البلدي في البحرين باتجاه تحويل المجالس البلدية الى سلطات محلية فعالة عبر تطوير التشريعات المتصلة بهذا الشأن، والأحوال الشخصية والكثير من الملفات ذات العلاقة بالقضايا الحقوقية والصحافة والعدالة  الإنتقالية وإلغاء كافة مظاهر التمييز في المجتمع، وجميعها ملفات  عمل عليها “التقدمي” وقدم فيها جهودا  ورؤى متميزة طيلة السنوات العشر الماضية مستفيدا من خبرات كوادره في المجالات السياسية والحقوقية والاقتصادية. 
 
 يذكر ان وفد المنبر التقدمي  لمؤتمر الحوار الوطني يتكون من: نائب أمين عام التقدمي النائب السابق عبد النبي سلمان والإقتصادي عبد الجليل النعيمي والقانوني على حسين والدكتورة شيخة الزياني، ويرأس وفد “التقدمي” أمينه العام حسن مدن .
 
 ويتطلع المنبر التقدمي بهياكله وكوادره التنظمية  بحسب أمينه العام، الى  الإسهام مع بقية القوى السياسية والإجتماعية المشاركة في مؤتمر الحوار الوطني الى خلق حوار وطني جاد  ومثمر ينأى بالوطن عن حالة التمزق والإحتقان ويعيد اللحمة الوطنية وحالة الإنسجام والتوافق الوطني ويزيل سريعا آثار الإحتقانات، ويستخلص من التجربة الصعبة التي مر بها الوطن الدروس الضرورية  ويدشن لمرحلة من التحول السياسي والديمقراطي وبما يعيد عجلة الإصلاح الى سكتها الطبيعية ويُسَرع من وتيرة وزخم مشاريع الإصلاح وعجلة التنمية في البحرين. 
  
 

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: