المنبر التقدمي البحريني على أبواب مؤتمره العام السابع تحت شعار “نحو حل سياسي شامل على طريق بناء الدولة المدنية الديمقراطية”

by tayar-taqadomi on 07/12/2015

IMG_20151207_012540

تستكمل اللجنة التحضيرية للمؤتمر العام السابع للمنبر التقدمي برئاسة عضو اللجنة المركزية الرفيق علي غنام استعداداتها النهائية لعقد المؤتمر العام السابع للمنبر التقدمي الذي تقرر عقده صباح يوم الجمعة القادم الموافق 11 ديسمبر/ كانون الأول 2015. وفي هذا الإطار صرح أمين عام التقدمي الرفيق عبد النبي سلمان أن اللجنة المركزية والمكتب السياسي يتابعان عن كثب الاستعدادات المطلوبة لعقد المؤتمر العام السابع والعمل على تهيئة كافة الظروف لانعقاده وسط أجواء متفائلة جدا بنجاح المؤتمر. وخلال سلسلة من اللقاءات الداخلية والورش التي عقدها التقدمي في الأسابيع الماضية تم مناقشة العديد من التقارير المتعلقة بوثائق وأدبيات المؤتمر والتي أصبحت جاهزة استعدادا لعقد المؤتمر العام السابع.

  وأضاف سلمان أن المؤتمر العام السابع للمنبر التقدمي سيعقد تحت شعار رئيسي عنوانه ” نحو حل سياسي شامل على طريق بناء الدولة المدنية الديمقراطية” ، وهو شعار نجده متوافقا تماما مع متطلبات المرحلة الراهنة التي تعيشها بلادنا البحرين في ظل حالة المراوحة التي يتسم بها الوضع السياسي العام في البلاد، وفي ظل ما أضحى يتهدد بلادنا من مخاطر جمة جراء ما يجري في المنطقة بأسرها، مؤملين في انفراج سياسي يخرج بلادنا من الوضع السياسي والاجتماعي الذي لازم البحرين في الأعوام الخمسة الماضية.

واختتم أمين عام التقدمي تصريحه قائلا، إن جميع أعضاء وكوادر التقدمي يعون جيدا دقة المرحلة الراهنة والحاجة الماسة لمزيد من التماسك والوحدة الداخلية لهذا التنظيم العريق المتجذر في أعماق بلادنا وشعبها، وفي إسهامات الحركة الوطنية البحرينية برمتها وفي الحراك السياسي في منطقتنا على وجه الخصوص وفي النضال الأممي التقدمي على مدى أكثر من ستة عقود قدم فيها حزبنا التضحيات الكبيرة في سبيل تطور وازدهار البحرين والمنطقة بأسرها. ومن هذا المنطلق فإن الجهود

المخلصة التي بذلها الجميع طوال الدورة الحالية داخل مظلة البيت التقدمي لاستعادة وحدة ودور التنظيم وبمساعدة من أشقائنا وأصدقائنا قد أثمر وحدة وتماسكا تجلى بشكل أولي في تنوع قاعدة الكوادر التي تقدمت للترشح للجنة المركزية القادمة، والتي تتوزع على قاعدة واسعة من التمثيل لقطاعات الشباب والنساء والعمال والقانونيين والمخضرمين وأصحاب الخبرات المختلفة.

وأشار إلى الآمال الكبار والجهود الحثيثة التي يبذلها التقدمي إلى جانب القوى الديمقراطية من أجل بلورة التيار الوطني الديمقراطي ليلعب الدور المنوط به من أجل التحول الديمقراطي في مملكة البحرين، والتي سيوليها المؤتمر أهمية استثنائية. وفي غمرة احتفالاتنا بذكرى السابع من ديسمبر، لنتذكر ماحققه تحالف التقدميين والوطنيين الديمقراطيين بفوز كتلة الشعب في انتصار كبير في أول انتخابات برلمانية جرت عام 1973 .

ودعا الأمين العام جميع أعضاء المنبر التقدمي للإسراع في دفع اشتراكاتهم والحرص على الإسهام في حضور مناقشات وجلسات المؤتمر العام السابع، بما يعكس حرص الجميع داخل المنبر التقدمي على المشاركة في الدور القادم والمأمول للتقدمي وفي الحراك الوطني العام بروح من المسؤلية الوطنية والوحدة التنظيمية التي نفخر جميعا بإنجازها، مؤملين مشاركة الجميع في إنجاح المؤتمر العام السابع للتقدمي للعبور نحو آفاق رحبة من العمل السياسي المنتظر من تنظيمنا المناضل على طريق الحرية والديمقراطية والتقدم الإجتماعي ومن أجل وطن حر وشعب سعيد.

عبد النبي سلمان

  الأمين العام

  المنبر التقدمي

مملكة البحرين

07 ديسمبر/ كانون الأول 2015

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: