اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي تعقد اجتماعها الدوري لبحث انجازات العمل

by altaqadomia on 13/03/2018

عقدت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي اجتماعها الاعتيادي الدوري الاول في السنة الحالية 2018 ناقشت فيه تقريرا انجازيا حول العمل القيادي في الفترة التي انقضت على الاجتماع السابق للجنة المركزية وتقييم جوانبه المختلفة.
وبحث الاجتماع اتساع الاستعدادات على مختلف المستويات للانتخابات البرلمانية الجديدة، التي ستجري في أيار المقبل مع الدعوة الى الارتقاء بعمل الحزب في جوانبه المختلفة المترابطة، وبأدائه على الصعد جميعا بما يمكنه من درء المخاطر المحيقة بالشعب وقضاياه المشروعة والذود عن حقوق ومصالح الكادحين والمحرومين والفقراء خاصة وعن مطالبهم العادلة.
وفي السياق ذاته اكدت اللجنة المركزية من جديد اهمية السعي الى تحسين العمل القيادي على صعيد الحزب ككل، وتطوير عمل منظماته ولجانه وتوسيع صلاتها مع المواطنين، الى جانب بذل جهود اضافية لتلافي النواقص والتقصيرات، وضمان تنامي دور الحزب في الحياة السياسية، وبناء منظمات جماهيرية تتحرك وسط محتشدات المواطنين وتعيش همومهم اليومية ، وتستنهض هممهم للنضال في سبيل حقوقهم ومصالحهم المشروعة.
وبحث الاجتماع الجوانب الاخرى للتقرير الانجازي ومنها ما يتعلق بالعمل التنظيمي للحزب ونشاطه المرتبط بالعملية الانتخابية المقررة في شهر أيار المقبل بما يمكّن الحزب من المضي قدما في سعيه لتعزيز العمل التنظيمي والارتقاء بمستوى التحضير للعملية الانتخابية الوشيكة بمشاركة شاملة وفعالة لمنظمات الحزب كافة.
وناقشت اللجنة المركزية ما تضمنه التقرير الانجازي في شأن الجهد الانتخابي واكدت الحاجة الى تفعيل عمل اللجان الانتخابية وسكرتارياتها، والسهر على تنفيذ وادارة ومتابعة الخطة الانتخابية، والعمل على التعريف بسياسة الحزب والسعي لتأمين الدعم الجماهيري لها، والاهتمام بتوسيع المشاركة في الحراك الجماهيري المتصاعد مع الحرص على حفظ طابعه السلمي.
واكد الاجتماع من جانب آخر اهمية تطوير العمل المشترك مع بقية الاحزاب والقوى المؤتلفة في تحالف “سائرون” في عموم البلاد، وتنظيم الفعاليات المشتركة معها. اضافة الى توضيح اهمية ودلالات نشوء هذا التحالف للناخبين ولجماهير الشعب عموما، وما يمثله من أفق واعد لتحقيق تطلعاتهم الى الخلاص من نهج الطائفية السياسية والفساد وإقامة دولة المواطنة المدنية الديمقراطية على قاعدة العدالة الاجتماعية.

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: