الحركة التقدمية الكويتية تعرب عن قلقها من حملة الاعتقالات ضد الناشطين في قضية الكويتيين البدون

by altaqadomia on 13/07/2019

تابعنا بقلق حملة الاعتقالات الأخيرة التي استهدفت عدداً من الناشطين في قضية الكويتيين البدون، وما تنطوي عليه هذه الحملة من دلالات سلبية تتصل باستمرار نهج التضييق على الحريات العامة، واعتماد المعالجات الأمنية القمعية كأسلوب في التعامل مع قضايا ومشكلات إنسانية واجتماعية ووطنية.
ونحن في الوقت الذي نطالب فيه بالتخلي عن هذا النهج، فإننا ندعو إلى إطلاق سراح المعتقلين من الناشطين في قضية الكويتيين البدون، وعدم التعسف في التعامل معهم خارج إطار قانون الإجراءات والمحاكمات الجزائية.

كما نؤكد على ضرورة احترام الحق الإنساني المكفول في الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في التعبير السلمي، مع رفضنا التام لأي تصرفات استفزازية فردية غير مسؤولة تلحق الضرر بقضية الكويتيين البدون وتحرف مسار مطالباتهم السلمية.

ونحن في الوقت الذي نتفهم فيه دور المنظمات الحقوقية العالمية في متابعة قضايا حقوق الإنسان وضمنها قضية الكويتيين البدون، فإننا نرفض تحركات سفارات الدول الأجنبية التي تستهدف تنفيذ أجندات مشبوهة، ونرى أنه لابديل أبداً عن ضرورة تبني حل إنساني وطني كويتي عادل ونهائي لقضية الكويتيين البدون يتمثّل في ضمان حقوق التعليم والتطبيب والعمل وبقية الحقوق الإنسانية والمدنية الأساسية للكويتيين البدون، ودمجهم بالمجتمع واكتسابهم الجنسية، مع منح أولوية خاصة للإسراع في معالجة أوضاع أبناء المواطنات الكويتيات وأسر الشهداء والأسرى.

الكويت في ١٣ يوليو ٢٠١٩

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post: