استقالة محمد الصباح دليل حيّ على صدق فضيحة التحويلات المليونية للخارج وإدانة قوية للإفساد الحكومي

by tayar-taqadomi on 19/10/2011

جاءت استقالة الشيخ الدكتور محمد صباح السالم الصباح من منصبه الحكومي كنائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للخارجية على وقع الفضيحة الجديدة التي كشفها النائب مسلم البراك حول التحويلات المليونية إلى الخارج لتضيف دليلاً حياً وملموساً إلى الأدلة الأخرى التي تؤكد صحة ما جرى الكشف عنه من معلومات حويلات نقدية إلى خارج الكويت بعشرات ملايين الدنانير إلى أشخاص معينين وذلك لمصلحة رئيس مجلس الوزراء عبر وزارة الخارجية وبعض السفارات.

كما جاءت هذه الاستقالة لتبيّن مدى احتدام الأزمة السياسية في البلاد، وهي مؤشر على بداية انهيار الحكومة القائمة، وذلك بعد أن زكمت فضائح إفسادها وفسادها الأنوف ولم يعد ممكناً التستر عليها.

 

Print Friendly, PDF & Email
Share

Previous post:

Next post: