أهمية الدور الاجتماعي لقطاع التعاونيات

by tayar-taqadomi on 16/04/2014

ddتعريف الجمعيات التعاونية: مؤسسات اقتصادية ذات ملكية اجتماعية عامة وتهدف بالدرجة الأولى لخدمة المستهلكين أو العاملين أو كلاهما.

وبدأت التعاونيات في البروز بأوروبا في القرن الثامن عشر وانتشرت في القرن التاسع عشر.

وتوجد نماذج عديدة للتعاونيات، منها الجمعيات التعاونية الاستهلاكية في الكويت التي يملكها سكان المنطقة السكنية بالتساوي بغض النظر عن الثروة، وقد تأسست أواسط الخمسينيات، وهناك التعاونيات الزراعية وهي منتشرة في مصر التي يشترك فيها الفلاحون للاقتراض والزراعة وبيع المنتجات، ومن أمثلتها الجمعية التعاونية الزراعية في الكويت… وهناك التعاونيات المالية التي تقرض عملاءها بفوائد منخفضة.

والفكرة الأساسية في التعاونيات هي خدمة المستفيدين منها والمجتمع الأوسع، حتى لو كان ذلك على حساب الأرباح، مثلا الجمعيات تخفض أسعارها مراعاة للسكان لأن هدفها ليس تعظيم الربح، وإن كانت تربح أحيانا.

وكان للجمعيات التعاونية الاستهلاكية دور مهم في إعاشة الأهالي الصامدين داخل الكويت فترة الغزو والاحتلال، وذلك بعد سقوط الدولة.

ومنذ سنوات يسعى الرأسماليون إلى خصخصة الجمعيات التعاونية وتحويلها إلى شركات تجارية في محاولة لإلغاء الملكية الاجتماعية العامة، وبهدف إحلال قيم الربح والثروة محل قيم خدمة المجتمع والمساواة بين السكان.

لجنة الجهراء والفروانية
في التيار التقدمي الكويتي
Print Friendly
Share

Previous post:

Next post: